السبت، 5 سبتمبر، 2015

قوة من (الدعم السريع) تغلق شارعاً رئيسياً وتنهب مواطنين شمالي الخرطوم


سيطرت قوة من “الدعم السريع” المعروفة شعبيا بالجنجويد، اليوم السبت، على طريق رئيس شمالي العاصمة السودانية، وباشرت عمليات توقيف للسيارات ونهب ممتلكات ركابها.
وقال شهود لـ(الطريق)، ان عدد كبير من الجنود المسلحين انتشروا في وقت مبكر من صباح اليوم على شارع (عطبرة- الخرطوم) بالقرب من منطقة الجيلي واغلقوه امام حركة المرور وباشروا عمليات نهب واسعة للمواطنين بعد توقيف السيارات.
كما اغلقت قوة اخرى من ذات المجموعة، مدخل مصفاة الخرطوم بضاحية الجيلي ومنعت دخول وخروج الموظفين.
وطبقا للشهود، لم يعرف الغرض من اقدام هذه القوة على إغلاق الشارع الرئيس وممارسة عمليات النهب لركاب السيارات الصغيرة والبصات السفرية. فيما لم تصدر السلطات بيانا بالحادثة.
ونقل مواطنون لـ(الطريق)، انه مرت ساعات على اغلاق الطريق ولم تتحرك اي قوة عسكرية او شرطية اخرى للحد من عمليات النهب وتعطيل حركة المرور امام السيارات.
وتحولت قوات “الدعم السريع” الى قوة نظامية بموجب تعديلات اجرتها الحكومة السودانية على الدستور السوداني يناير الماضي. وتخضع هذه القوات – التي قوامها في الاصل مليشيات كانت تقاتل مع الحكومة بدارفور ومعروفة شعبيا باسم “الجنجويد” -إداريا الى جهاز الامن والمخابرات.
واقدمت هذه القوات في ديسمبر الماضي، على اغلاق شارع الخرطوم- عطبرة بعد ان قدمو اليه راجلين من معسكرهم القريب إحتجاجا على تأخر صرف راتب شهر وعدم استلام بطاقات علاجية.
وأصدر مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني، محمد عطا المولى، مايو 2014، قرارا بانتشار قوة قوامها ثلاثة لواءات من قوات “الدعم السريع” حول العاصمة السودانية الخرطوم لحمايتها، على أن تبقى تلك القوات في حالة استعداد تام وتأهب قصوى.
الخرطوم- الطريق