الجمعة، 4 سبتمبر، 2015

الامن السوداني يمنع ندوة للتوعية بمخاطر استخدام مادة السيانيد في تنقيب الذهب


منع الامن السوداني، مساء أمس الخميس، ندوة للتوعية بالمخاطر البئية واستخدام مادة “السيانيد” في عمليات التنقيب عن الذهب شمالي السودان.
واشار مسؤول في اللجنة الشبابية لمناهضة سدي كجبار ودال – المنظمة للندوة، الى ان رجال بزي مدني منعوا المشاركين والحضور من دخول نادي بوهين وسط العاصمة السودانية مقر االندوة.
ويحتج المئات من سكان القرى المجاورة لشركات تنقيب الذهب شمالي السودان، على استخدام الشركات لمادة “السيانيد” السامة في عمليات استخلاص الذهب، فيما يستخدم المعدنين التقليديين مادة “الزئبق”. ونشطت منظمات بيئية مؤخرا في التنبيه لخطورة استخدام المادتين في عمليات التنقيب.
وقال نائب رئيس اللجنة، محمد الامين لـ(الطريق)، ”  حاصرت قوة امنية مقر الندوة بالكامل وهدد باعتقال كل من يدخل الى مقر النادي”.
واوضح، ان موضوع الندوة عن مادة “السينايد” المستخدمة في عمليات تنقيب الذهب وخطورتها على البيئة والنيل كان مقرر ان يتحدث فيها 6 خبراء”.
 واتجهت الحكومة السودانية، لاستثمارات واسعة في مجال الذهب، بعد فقدان ثلثي ثروتها النفطية بانفصال دولة جنوب السودان 2011 .
الخرطوم- الطريق