السبت، 19 سبتمبر، 2015

الشعبي": الداعون للحوار بالخارج يسعون لإعادة استعمار البلاد


الخرطوم - بهرام عبد المنعم
اتهم المؤتمر الشعبي الأحزاب المنادية بعقد جلسات الحوار الوطني خارج السودان تحت رعاية المجتمع الدولي بالسعي لإدخال البلاد إلى استعمار جديد تحت البند السابع. 
وقال كمال عمر، الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي عضو آلية الحوار الوطني، خلال حديثه في المنبر الإعلامي للأمانة السياسية للحزب أمس (الخميس)، بالخرطوم، إن اللقاء بالخارج ينحصر فقط في ترتيب ضمانات لقادة الحركات للحوار بالداخل. 
وأشار كمال إلى موافقة الحركات المسلحة على وقف العدائيات لمدة شهرين وكشف عن محاولة معها للموافقة على اتفاق وقف العدائيات لمدة ستة أشهر

اليوم التالي