السبت، 19 سبتمبر 2015

ولاية الخرطوم تقر بعدم مطابقة الطرق للمواصفات


الخرطوم: من (محرر التغطيات)
كشفت وزارة البنى التحتية والمواصلات ولاية الخرطوم، عن عجز في إنتاج مياه الشرب يقدر بنحو مليون ونصف المليون متر مكعب يومياً وأشارت لتوقيع اتفاقية مع شركة صينية خلال زيارة رئيس الجمهورية الأخيرة لبكين لإنتاج 100 الف متر مكعب يومياً وأوضحت أن التعديل الأخير في مواقع المواصلات كان محدودًا جداً متهمة وسائل الإعلام بتضخيمه، مقرة بأن الطرق في الولاية تنفذ دون المواصفات المطلوبة.
ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) محمد جادين عن وزير البنى التحتية والمواصلات بولاية الخرطوم المهندس أحمد قاسم محمود قوله امس إن هناك (١٥٠٠) عداد مياه سيتم تركيبها في المواقع ذات الاستهلاك العالي بعدما أقرت وزارته مبدأ استخدام العداد لترشيد المياه.
وأشار محمود في برنامج مؤتمر إذاعي امس إلى مجهودات لزيادة إنتاجها، ولفت إلى أن الولاية تحتاج إلى انتاج ما لا يقل عن مليونين ونصف المليون متر مكعب يومياً وأن إنتاجها حالياً يبلغ مليون متر مكعب فقط. مشيرًا لتوقيع انفاقية لإنشاء المرحلة الثانية من محطة مياه سوبا بزيادة (١٠٠) ألف متر مكعب أضافي مع شركة صينية مؤخراً.
وأوضح قاسم أن مواعين النقل بالولاية كافية جدًا إن أُحسن استغلالها مشيراً لوجود ٢٠ألف حافلة و١١٠٠ بص كبير و٨٧٢ بصاً متوسطاً فضلاً عن وجود ١٤ ألف أمجاد و٩٠ ألف ركشة و١٠ آلاف تاكسي ولفت لوجود ٢٣ موقفاً بالولاية.
وأقر أحمد قاسم بعدم جودة الطرق بالولاية، واعترف بتنفيذها بسمك يقل من المواصفات المطلوبة، وأشار إلى أنهم اكملوا نظافة ٢٥٠٠ كيلو من المصارف هذا العام، وقال إن تصريف مياه الأمطار خلال الأيام الماضية تم بكفاءة عالية.
وكشف عن إزالة مبانٍ تقع فى مجاري المياه العام الماضي بمنطقة العامرية بأم بدة وقال إن السكن في المجارى مجرم من كل القوانين بالولاية.
الصيحة