الجمعة، 18 سبتمبر 2015

المكان الأفضل لوضع جهاز الـ Wi-Fi داخل المنزل


الرجل: دبي

يُعاني الكثيرون من بطء الانترنت في منازلهم أو مكاتبهم فيُرجعون السبب في ذلك مباشرة إلى ضعف ‏الانترنت في المنطقة التي يسكنون فيها، لكن قد يكون السبب هو وضع جهاز الراوتر أو جهاز الـ ‏Wi-Fi‏ ‏في المكان غير المناسب.‏
 
إنّ الأشعّة الكهرومغناطيسيّة تؤثّر على حواسنا وعلى طريقة تفاعلنا مع العالم من الانبعاثات الضوئيّة إلى ‏الموجات الصغرية (‏Microwaves‏) التي تحمل معها إشارة الـ ‏Wi-Fi‏ إلى أجهزة الكمبيوتر المحمول أو ‏الهواتف التي تتلقاها. ‏
 
ولا يخلو أي منزلٍ من جهاز الراوتر في وقتنا الحاضر فهو المسؤول عن استقبال إشارة الانترنت ‏وتحويلها إلى لغة الحاسوب وبعدها توزيع الانترنت على الأجهزة التي تقع على مسافةٍ قريبةٍ منه. إلاّ أنّ ‏البعض يقومون بوضع هذا الجهاز المهمّ في المكان غير المناسب داخل المنزل ممّا يسبّب في ضعف ‏إشارة الـ ‏Wi-Fi‏ بخاصةٍ إن كانت مساحة المنزل كبيرة. ‏
 
لذا، اعتبر الباحث الفيزيائي جايسون كول أنّ وضع جهاز الراوتر في وسط المنزل هو المكان الأفضل ‏للحصول على إشارةٍ قويّة للـ ‏Wi-Fi‏. ولم تأتِ هذه النظريّة من عبث إذ إنّ كول استند على قوانين ‏الفيزياء والرياضيات وقام باختبار الراوتر في أماكن مختلفة من المنزل مستعينًا بخريطةٍ تفاعليّة تُظهر ‏انتشار الموجات الكهرومغناطسيّة المنبعثة من الراوتر. ‏
 
ويعتقد الكثيرون أنّ السبب الوحيد وراء ضعف جهاز الـ ‏Wi-Fi‏ هو وجود عدد كبير من الجدران ‏والأبواب والنوافذ داخل المنزل، لكن بعد هذه الدراسة تبيّن أنّ اختيار المكان الأفضل يؤثّر ‏أيضًا على قوّة الجهاز أو ضعفه. كما ويُفضّل وضع جهاز الراوتر في مكانٍ مٌرتفعٍ داخل المنزل للحصول ‏على إشارة أقوى.