السبت، 19 سبتمبر 2015

حجاج عالقون بسواكن يشكون الإهمال


التغيير: صالح أحمد
عبر حجاج  عالقون بميناء عثمان دقنة  بمدينة سواكن، عن سخطهم من سوء الأوضاع بالميناء وعدم إهتمام  الإداريين بهم   بسبب عدم وصول جوازات سفرهم في الوقت المحدد   .
وقال  حمدان رضوان لـ" التغيير الإلكترونية "  "ظللنا نتردد بين الميناء والفنادق لفترة تزيد عن اسبوع مما زاد  علينا أعباء صرف إضافية   ولم يكن هذا في الحسبان حسب تطمينات المسؤلين بولايتنا ".
  فيما نوه  محمد خير  ناشط في مجال المجتمع المدني إلى أن  " الجوازات والأوراق الثبوتية  يفترض أن  تكون بحوزتهم من ولاياتهم وهذا من صميم مهام لجان الحج بالولايات ، وأن أي تأخير سيكون له مردود سيئ وسلبي على الحاج "،  وأردف قائلاً : في حالة القصور ينبغي أن تتحمل تلك الجهات المقصرة هذه الأعباء" .
 و أكد في وقت سابق(لسونا ) رئيس مكتب حجاج السودان المطيع محمد احمد "بأن الخدمات المقدمة للحجاج وجدت إشادة من الجميع وقد تم تلافي سلبيات  العام السابق "، ووصفت جهات مراقبة بالميناء حال الحجاج بالمؤسف وبتجدد معاناتهم  وتفاقمها كل عام بالرغم من الحديث المتكررعن المعالجات من قبل ادارة الحج.