السبت، 19 سبتمبر، 2015

تسببت في حبسه بعدما حاول تفتيشها بالمطار. ضابط شرطة يقاضي زوجة أحد الوزراء




فجرّت زوجة وزير الدولة بوزارة المالية مجدي حسن ياسين ازمة كبيرة داخل اروقة الحكومة السودانية، بعدما رفضت تفتيش امتعتها أثناء مرورها في صالة المغادرة بمطار الخرطوم، في طريقها إلى دولة قطر. مما جعل الملازم توفيق يوسف أحمد محمد يصر على التفتيش، حتى بعدما اخبرته انها زوجة الوزير، وبعدما ابرزت جواز سفر دبلوماسي.
وتمسكت زوجة الوزير بعدم التفتيش قبل ان تتراجع تحت اصرار الضابط توفيق، مما جعلها تتصل على زوجها وزير الدولة بوزارة المالية مجدي حسن ياسين، الذي جاء الى مطار الخرطوم، وارسل انتقادات حادة للضابط توفيق.
وقالت مصادر بمطار الخرطوم لـ(الراكوبة) إن وزير الدولة بوزارة المالية مجدي حسن ياسين ذهب الى الضابط المناوب، وهو برتبة عقيد، وطلب منه محاسبة الملازم توفيق يوسف أحمد محمد، وبالفعل ذهب العقيد واستفسر من الملازم الذي اخبره بالواقعة، قائلا ان زوجة الوزير فضت ان تخضع للتفتيش.
واشارت المصادر الى العقيد عاد الى الوزير واخبره بان الملازم لم يخطئ، وانه لن يقوم بمحاسبته على فعل او جرم لم يتركبه، وهناك ثارت ثورة الوزير مجدي الذي هدد بمحاسبة العقيد والملازم.
وقالت المصادر إنه بعد ساعات من مغادرة وزير الدولة بوزارة المالية مجدي حسن ياسين لمطار الخرطوم الى مكتبه بالوزارة، حتى صدر قرار من ادارة الجمارك بمحاسبة العقيد والملازم، وتم وضعهما في الحبس والايقاف الشرطي.
ولفتت المصادر الى ان العقيد والملازم يقبعان الآن في الايقاف، بعدما نفذ الوزير تهديده وقام بمساءلة الضابطين بواسطة ادارة الجمارك التي يتبعان لها. واشارت المصادر الى أن الملازم شرطة توفيق، حرّك بلاغا في مواجهة زوجة الوزير مجدي، بحجة اعتراضها على تفتيش امتعتها أثناء مرورها في صالة المغادرة بمطار الخرطوم، في طريقها إلى دولة قطر، بحجة أنها تحمل جواز سفر دبلوماسي.
الراكوبة