السبت، 19 سبتمبر 2015

الخرطوم تعلن مشاركة البشير في القمة الهندية الأفريقية بنيودلهي



أعلنت الخارجية السودانية، أن الرئيس السوداني، عمر البشير، سيشارك في القمة الأفريقية الهندية، المقرر عقدها بنيودلهي، في ‏أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، ما اعتبر تحديا جديدا لملاحقة المحكمة الجنائية الدولية له.‏

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير الخارجية إبراهيم غندور قوله إن "الرئيس البشير تسلم اليوم دعوة من رئيس الوزراء ‏الهندي، ناريندرا مودي، للمشاركة في القمة الأفريقية الهندية".‏

وأضاف غندور أن "الرئيس البشير تسلم الدعوة من المبعوث الخاص لرئيس الوزراء وزير الدولة بالخارجية الهندية، في كي ‏سينغ" .‏

وأشار وزير الخارجية إلى أنه "ناقش في لقاء منفصل مع وزير الدولة بالخارجية الهندي سبل تقوية العلاقات بين البلدين حيث تم ‏الاتفاق علي لقاءات سياسية تسبق القمة عند زيارة رئيس الجمهورية للهند".‏

واقتصرت زيارات البشير الخارجية في الأعوام الماضية على دول عربية وأفريقية حليفة، بسبب ملاحقة المحكمة الجنائية له، ‏بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية في إقليم دارفور المضطرب، غربي البلاد.‏

وكان أبرز تحد للبشير للمحكمة التي أصدرت تباعا مذكرتي توقيف بحقه في 2009 و2010 عندما زار الصين، التي تعد حليفة له ‏في العام 2011، وكرر زيارتها مطلع الشهر الجاري.‏

العربي الجديد