الخميس، 17 سبتمبر، 2015

سلطات جنوب دارفور توقف 3 متهمين بقتل مواطن دافع عن فتاة


لقي مواطن مصرعه إثناء تصديه لثلاثة مسلحين حاولوا الاعتداء على فتاة بوادي "برلي" بوسط مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور،الثلاثاء، بعدان أطلق احد المسلحين النار عليه وارداه قتيلا في الحال، بينما أصيب احد المسلحين بجراح عى يد احد زميليه إثناء اشتباك القتيل مع احد الجناة .
JPEG - 24.5 كيلوبايت
والي جنوب دارفور آدم الفكي " سودان تربيون"
وأفلحت الأجهزة الأمنية في توقيف ثلاث متهمين بحي (طيبة) القريب من مسرح الجريمة ونقل جثمان القتيل الي المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة .
وقال مصدر أمني مأذون لـ " سودان تربيون " الأربعاء، أن مجموعة مسلحة أطلقت النار علي شاب يدعى "هرون" بوادي نيالا عصر الثلاثاء عندما حاول إنقاذ فتاة من براثن ثلاثة مسلحين واشتبك معهم، غير ان احدهم عاجله بطلقات نارية أودت بحياته في الحال كما أصيب أحد الجناة، قبل أن يلوذوا بالفرار لكن الأجهزة الأمنية ألقت القبض علي ثلاثتهم .

نهب وسط نيالا
وفي حادث منفصل اشتبكت الأجهزة الأمنية مع ثلاثة مسلحين نهبوا سيارة من حي (السينما) بوسط نيالا في العاشرة من ليل الثلاثاء مما اضطر الجناة إلي الاستسلام دون وقوع إصابات .
وبحسب مسؤول أمني في جنوب دارفور، فإن الجناة نهبوا السيارة من امام السينما وفروا بها نحو الشمال ولكنهم اصطدموا بدورية مما ادي الي اشتباكات اضطروا بعدها الى الاستسلام منوها الي فتح بلاغات جنائية في مواجهتهم تحت قانون الطوارئ المفروض بالولاية منذ اغسطس من العام الماضي .
وقال والي ولاية جنوب دارفور ادم الفكي محمد في تصريحات سابقة ان الأوضاع الأمنية مستقرة خاصة بعد إحكام القبضة مشيرا الي ضبط اكثر من 80% من المنفلتين بالولاية ، وصرح الوالي برفع حالة الطوارئ في غضون ثلاثة أشهر القادمة .