الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

الهلال السوداني ينتقد لجنة الاستئنافات العليا


في اول رد فعل بعد قرارات لجنة الاستئنافات العليا، بتحويل نقاط مباراة هلال كادقلي للمريخ ، وإعادة مباراتي المريخ والأمل عطبرة في الدورة الأولى والثانية للدوري الممتاز، اصدر نادي الهلال السوداني بياناً ، وصف خلاله القرارات بانها تمثل قمة المأساة التي وصل اليها حال كرة القدم في السودان.
وقال في بيانه الخميس: ” ظل مجلس ادارة النادي يدق ناقوس الخطر وينبه وعبر كل الوسائط وبكل الوسائل السلمية المتاحة من مغبة تجاهل الشكاوي المقدمة خلال هذا الموسم التنافسي وظل ينبه الي ضرورة احترام القانون واحترام المؤسسات والهيئات الرياضية لنصوص القانون والاحتكام اليه دون محاباة او مجاملة ، حتي يسود العدل التنافس، حيث لا يستقيم قيام المنافسات دونما تطبيق للعدالة والتي تمثل الضامن الاوحد لشرف التنافس “.
وأضاف ” الشاهد الان على مسرح اللامعقول الرياضي جملة من الترضيات والموازنات، والتي توضح بجلاء مدي غياب القانون وذبح مبادئ التنافس الشريف من الوريد الي الوريد، من واقع احكام وقرارات طابعها الضعف في الحجة والبينة وغياب النصوص والهوى وعدم التطبيق لصحيح القانون والعدالة ومبادئ الوجدان السليم، الي الحد الذي تعتمد فيه مستندات صادرة من احدي اندية الولايات كمستند اساسي تبني عليه هذه الاحكام الفطيرة ، والى الحد الذي تأمر فيه لجنة الاستئنافات بتوقيع عقوبة علي نادي وتوقع عليه عقوبة وهو الذي اكمل كافة اجراءات قيد لاعبه داخل مكاتب الاتحاد السوداني لكرة القدم وتم اعتماد التسجيل بواسطة لجنة شئون أللاعبين غير الهواة ، ومرت علي الواقعة اكثر من عام”.
ووصف البيان الحيثيات التي خرجت بها لجنة الاستئنافات (المرقعة) حديثا من قبل مجلس ادارة الاتحاد السوداني لكرة القدم بانها تمثل قمة المأساة التي وصل اليها حال كرة القدم في السودان.
وتابع ” كيف لا ننعي هذا الواقع وقرارات اللجنة التي اقسم اعضاءها علي السرية نطالعها عبر الجهات المختصة بنادي الهلال علي الوسائط الاعلامية وقبل انتهاء زمن الاجتماع المسائي للجنة”.
وطالب البيان جماهير وأنصار الهلال الالتفاف الكامل نحو فريق كرة القدم بالنادي من اجل تحقيق الغايات والطموحات، كما يوكد دفاعه المستميت عن حقوق النادي وحقوق كل اندية الممتاز التي تضررت بصورة مباشرة او غير مباشرة من هذه القرارات ، ورفع وتيرة اعداده واستعداده وكامل جهده وقوته لمسح وكنس كل اثار الظلم والعدوان، وذلك عبر سلسة من الاجراءات القانونية.
وختم البيان الممهور باسم عماد الطب الامين العام للنادي” يحتفظ الهلال لنفسه باتخاذ القرار المناسب وفي الوقت المناسب والذي لن يكون حينها ملتجا او مهربا منه الا من اتي بقلب سليم، وعلي الباغي تدور الدوائر” .
كووورة