السبت، 19 سبتمبر 2015

أزمة مياه وكهرباء بحلفا الجديدة، وسبعون جنيهاً برميل المياه


اشتكى مواطنو وأهالي حلفا الجديدة من أزمة مياه وكهرباء حادة لأكثر من ثلاثة أيام بعد الحريق الذي أصاب المحطة الرئيسية للكهرباء حيث بلغ سعر برميل المياه نحو سبعين جنيها بجانب خمسين جنيهاً للوح الثلج فيما توقف العمل في مصنع سكر حلفا، كما تعيش المدينة ظلاماً دامساً وأزمة حادة في الخبز وحمل الأهالي الشركة السودانية للكهرباء مسؤولية حريق المحطة الرئيسية لعدم توفير معدات السلامة والإطفاء الكافية بجانب عدم وجود فنيين لتسيير دولاب العمل وتركت المحطة للحراسة وأفراد التأمين، وهذه تعتبر السابقة الثانية للشركة السودانية بحلفا، فيما كشف الفريق شرطة كمال جعفر وزير التخطيط العمراني بولاية كسلا عن نجاح وزارته عبر هيئة المياه لإعادة تشغيل إمداد المياه تدريجياً بعد توفير 2 مولد كهربائي من كسلا والخرطوم مشيراً إلى ان مدير عام الشركة السودانية للكهرباء عبد الرحمن حجاج قام بتوفير محطة جديدة وابتعاث فريق هندسي وصل إلى المدينة وبدأ تركيب المحطة الكهربائية الجديدة علي ان تتم عودة التيار الكهربائي في الساعات القادمة، وقال جعفر ان اللجنة الفنية للتقصي حول ملابسات الحريق التي تتكون من الدفاع المدني والمهندسين المختصين قد باشرت عملها للكشف عن ملابسات الحريق.
الصيحة