الأربعاء، 23 مارس، 2016

أمر بضبط النائب الكويتي دشتي بعد”الإساءة” للسعودية

أصدر النائب العام الكويتي، الأربعاء، أمرا بضبط وإحضار النائب عبد الحميد دشتي الذي أدلى بتصريحات وصفت بـ”المسيئة” ضد كل من السعودية والبحرين.
ويأتي طلب ضبط وإحضار دشتي عقب رفع مجلس الأمة الحصانة عنه، الأسبوع الماضي، لبدء التحقيق معه في قضيتي الإساءة للمملكة العربية السعودية والقضاء الكويتي.
وكانت وزارة الخارجية الكويتية رفعت شكوى قضائية ضد دشتي بعد ظهوره على الفضائية السورية في 24 فبراير الماضي، واتهم حينها السعودية بمساعدة الإرهاب.
تمجيد حزب الله
وتداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أيام، مقطع مصور من حديث دشتي يمجد خلاله الرئيس السوري بشار الأسد وحزب الله اللبناني والمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي ويتوعد من يعادونهم.
وبدأ دشتي كلمته بتمجيد يشبه “التأليه” للأسد ممتدحا دور حزب الله اللبناني في سوريا ومبتهلا باسم المرشد الإيراني علي خامنئي، وشاكرا حكومة روسيا والرئيس فلاديمير بوتن.
وبعد نشر الفيديو على يوتيوب، كثرت التعليقات بشأنه التي تنتقد موقف دشتي وتتهمه بأوصاف يصعب نشرها.
والفيديو لاجتماع في العاصمة السورية دمشق من 19 الى 20 مارس الجاري، ويرى كثيرون أن عبد الحميد دشتي بتصريحاته تلك يبدو وكأنه “لن يعود إلى الكويت مجددا”.
سكاي نيوز عربية