الأربعاء، 23 مارس، 2016

النظام يشتري الادوية من السوق السوداء لنقص العملة الصعبة

حملّت اللجنة التمهيدية لنقابة الصيادلة السلطة الفاسدة لنظام المؤتمر الوطني مسؤولية زيادة أسعار الأدوية عن طريق شرائها من السوق السوداء، وذلك لعجزها عن توفير العملة الصعبة للاستيراد. وذكرت في بيان أن السلطات تقوم بتضليل وخداع المواطنين وأشار البيان إلى أن تحميل الصيادلة وأصحاب الصيدليات مسؤولية تذبذب وزيادة الأسعار يعتبر خداعاً وذراً للرماد. وأوضح البيان أن أسعار الدواء ترتبط ارتباطاً وثيقاً بارتفاع سعر النقد الأجنبي، ولعجز الدولة عن توفير العملة الصعبة لاستيراد الدواء سمحت السلطات (ممثلة في المجلس القومي للادوية والسموم) بشرائها من السوق السوداء مما ضاعف بصورة تلقائية اسعار الدواء). وأكدت اللجنة في بيانها أن السلطات الفاسدة تعمل على تصفية الحسابات بالدعاية والتضليل بواسطة الصحف المملوكة لها وذكرت أن السلطات الصحية كرست بسياساتها الخاطئة لانهيار الخدمات الصحية في البلاد ، منوهة إلى أن الأوضاع داخل القطاع الصيدلاني تشهد اسوأ حالتها في الوقت الحالي.

دبنقا