الثلاثاء، 22 مارس، 2016

مواطنو المالحة ومليط يرفضون استيطان اجانب جلبتهم الحكومة ومناوي يصفهم بالارهابيين

قال عدد من مواطنى شمال دارفور إن مجموعة الأجانب التى رفض مواطنو المالحة ومليط استقبالهم واستيطانهم فى مناطقهم بأنه تم ترحليهم تحت حماية قوة من مليشيا الدعم السريع تستقل نحو 30 عربة لانكروزر إلى دامرة ( غرير ) بمحلية الواحة يوم الجمعة. وأكد الشهود بأن مليشيا الدعم السريع قامت أمس الاثنين بترحليهم من دامرة الغرير فى اتجاه الفاشر.

وكشفوا بأن مجموعة الأجانب قوامها أكثر من ( 300 ) شخص بينهم أطفال ونساء منقبات. من جهته أكد منى أركو مناوى رئيس حركة تحرير السودان بان المجموعة التى وصفها بالإرهابية تم ترحليها من دامرة الغرير أمس فى طريقها من الفاشر إلى نيالا. وكشف مناوى بأن المجموعة تتكون من ( 400 ) إرهابى اتت بهم الحكومة لاستطيانهم فى دارفور، بينهم جماعات من داعش جاءت من ليبيا، وبوكو حرام من نيجيريا، وإرهابين من مالى والنيجر وأفريقيا الوسطى. وقال مناوى إن المجموعة فى طريقها من نيالا لاستطيانهم فى مناطق جبل مرة التى قامت الحكومة بقتل وتهجير مواطنيها.

من جهته نفى مساعد الرئيس إبراهيم محمود حامد، فى حوار أجرته معه الأناضول التركية انتقال عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية داعش إلى إقليم دارفور، معتبراً ذلك أكذوبة تروجها بعض قوى المعارضة، وتحاول من خلالها تدويل قضية السودان، وإعطاء ذريعة للتدخلات الخارجية .كما نفت حكومة شمال دارفور يوم الأحد دخول جماعات متطرفة إلى المنطقة، وقالت أن الولاية خالية من أي وجود لمنظمات إرهابية.

دبنقا