الخميس، 24 مارس 2016

السلطات السودانية تمنع قياديا في المعارضة من السفر

قالت مصادر في المعارضة السودانية، الاربعاء، إن السلطات الأمنية منعت القيادي بقوي نداء ااسودان وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي صديق يوسف من السفر خارج البلاد. وأفادت المصادر أن السلطات الامنية السودانية صادرت وثيقة السفر الخاصة بالقيادي المعارض بعد أن كان يعتزم التوجه مساء الأربعاء الى القاهرة ومنها الي العاصمة السويسرية جنيف للمشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان الخاصة بالتقرير الدوري الشامل.
وأكد يوسف في تعميم صحفي ارجاعه من مطار الخرطوم الدولي مساء الاربعاء ومصادرة جواز سفره.
وعلى الدوام تواجه قيادات المعارضة بقرارات الأمن السوداني التي تضعهم على قائمة المحظورين من المغادرة دون ابلاغهم بأي اسباب.
وكانت سلطات الامن في مطار الخرطوم منعت اواخر العام الماضي صديق يوسف وقيادات اخرى في المعارضة من اللحاق باجتماعات عقدت في العاصمة الفرنسية باريس.
وفي نوفمبر من العام الماضي حظرت السلطات السودانية من السفر كل من السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب، والقيادي في الحزب الشيوعي طارق عبد المجيد، ورئيس الحزب الاتحادي الموحد جلاء الأزهري، ، وصادرت وثائق سفرهم، بعد ما كانوا يعتزمون اللحاق باجتماعات للمعارضة في فرنسا.