الجمعة، 25 مارس، 2016

الاستئناف السودانية تأمر بإعادة محاكمة أجانب في قضية مصنع مخدرات جبل أولياء


أيدت محكمة الاستنئاف الخرطوم عقوبة السجن المؤبد الصادرة في مواجهة فلسطيني أدين بالإتجار بالمخدرات، وألغت الاستئناف حكم المحكمة الابتدائية جبل أولياء والقاضي ببراءة أجنبيين من تهمة الاشتراك في الإتجار في المخدرات، وأمرت الاستنئاف بإعادة القبض عليهما وتقديمهما للمحاكمة وفقاً للمواد (21) من القانون الجنائي و«15أ» من قانون مكافحة المخدرات، وأيدت المحكمة في الوقت نفسه براءت المتهم الرابع صاحب المزرعة التي أنشأ فيها المتهمون مصنعاً للحبوب الكابنتجون المخدرة،
وحددت محكمة جنايات جبل أولياء جلسة اليوم لإعادة محاكمة المتهمين وفقاً لمذكرة محكمة الاستئناف. وتعود التفاصيل في أن معلومات قد توفرت للإدارة العامة لمكافحة المخدرات من مكتب التحقيقات الفدرالية فرع القاهرة عن وجود أجانب يخططون لإنشاء مصنع لإنتاج حبوب الكابتجون المخدرة بالسودان وأن مكتب التحقيقات مد إدارة المكافحة بصورة المتهم الأول، وفور وصول المعلومات تم تكليف تيم من شرطة مكافحة المخدرات لرصد المتهم الأول والقبض عليه وعند وصوله للمطار الخرطوم تمت مراقبته إلى أن وصل شقة بضاحية الخرطوم شرق. واستمر أفراد التيم في المراقبة لأكثر من 3 أشهر كان المتهمون يترددون خلالها على مزرعة بمنطقة اللدية بجبل أولياء، وعقب خروجهم قامت شرطة المكافحة بمطاردتهم وأطلقت الرصاص على العربة التي كان يستغلها الأجانب وتمكنت من تعطيل إطارات العربة القت القبض على 3 أجانب داخل كانوا بداخلها، وبالتفتيش تم العثور على كميات من المواد الكيمائية التي تسنخدم في صناعة الحبوب، كما تم العثور ماكينات تصنيع حبوب الكابنتجون المخدرة و كميات من المواد التي تدخل في عملية الصناعة داخل المزرعة وتم القبض على صاحب المزرعة كمتهم رابع في القضية والتي أدانت فيها محكمة جبل أولياء المتهم الأول وهو فلسطيني الجنسية بمخالفة نص المادة «15أ» وصدرت في مواجهته عقوبة السجن المؤبد بالإضافة للغرامة المالية وأمرت المحكمة بإبادة االمعروضات وبرأت ساحة 3 متهمين وأخلت سبيلهم إلا أن الاتهام قام باستئناف قرار محكمة الموضوع، حيث أمرت الاستنئاف بإعادة القبض على المتهمين الثاني والثالث ومحاكمتهم وفقاً للمواد 21، /15أ المتعلقة بالاشتراك في ترويج المخدرات.
الخرطوم: مي علي آدم
اخر لحظة