الأربعاء، 23 مارس 2016

جهاز الأمن يعتقل القس أيوب كوكو

اعتقلت الأجهزة الأمنية القس أيوب تليات كوكو ، رئيس طائفة كنيسة المسيح بالبلاد ، من مكتبه برئاسة مجمع كنيسة المسيح السودانية ، بحي (العرضة) غرب أستاد المريخ بامدرمان ، أمس الأول .
وقال مصدر لـ(حريات) قامت قوة من جهاز الأمن بمداهمة مكتب القس أيوب وتفتيشه دون إبراز إذن تفتيش من النيابة ثم أخذته إلى منزله قبل ان تقوم بإقتياده إلى جهة غير معلومة .
وأكد بيان أصدرته (منظمة الأمل) وتحصلت (حريات) على نسخة منه خبر اعتقال القس أيوب ، وذكرت المنظمة : ( فى اطار الحملة المنظمة التى تقوم بها الحكومة الاسلامية ضد المسيحيين فى السودان تم اعتقال جناب القس ايوب تليات اليوم الاثنين الموافق 18 مارس حوالى الساعة 12 ظهرا ).
وأضافت ( ان منظمة الامل تعبر عن قلقها العميق تجاه سلوك الحكومة السودانية الغير مسؤولة تجاه تمييز المواطنين على اسس دينية كما نعبر عن قلقنا البالغ على سلامة القيس ايوب تليان ونطالب باطلاق سراحه فورا او تقديمه الى محكمة عادلة ونحمل الحكومة السودانية سلامة القيس تليان).
وأكدت ان (اعتقال القساوسة وترهبيهم يعتبر انتهاكا صارخا ومخالفة صريحة للدستور السودانى كما يخالف المادة 18 من العهد الدولى الخاص بالحقوق المدنية التى تمنح كل انسان حرية الفكر والوجدان واظهار دينه او معتقده بالتعبير والممارسة بمفردة او جماعة)
وناشدت المنظمة منظمات حقوق الانسان ، وخاصة مجلس حقوق الانسان ومنظمة العفو الدولية ومجمع الكنائس العالمى بالتحرك من أجل الافراج عن القس أيوب وضمان سلامته .
وسبق واعتقل جهاز الأمن كل من القس يت مايكل والقس بيتر ين ، وهما تابعان للكنيسة الإنجيلية المشيخية ، في يناير من العام الماضي 2015.
وتصاعد اضطهاد المسيحيين منذ اعلان عمر البشير في القضارف ديمسبر 2010 عدم قبوله بالتعددية الدينية والثقافية في سودان ما بعد الانفصال ، وقوله ( تاني ما في دغمسة) بعد أن أكد أن السودان صار دولةً عربية إسلامية.
وشنت الأجهزة الأمنية حملة ضد المسيحيين بإعتقالهم وإغلاق مراكزهم ودور تعليمهم ، و نهب ممتلكاتهم وترويعهم وإجبارالأجانب منهم على مغادرة البلاد.
وحسب تقرير منظمة (Open Doors) – الأبواب المفتوحة – يناير2013 جاءت حكومة المؤتمر الوطني في المركز الـ (12) عالمياً فى قائمة أكثر الحكومات التى تمارس التمييز والإضطهاد الديني ضد المسيحيين.
حريات