الجمعة، 25 مارس 2016

د. جبريل ابراهيم يحذر من اهداف الاستفتاء ويدعو لمقاطعته وافشاله

دعا الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواه شعب دارفور ، الى الانتباه جيدا لمالات ومرامى واهداف الاستفتاء الادارى لدارفور المزمع اجراؤه فى ابريل المقبل والعمل على مقاومته وافشاله  بكل الطرق. وقال جبريل فى مقابلة مع راديو دبنقا ان الاستفتاء هى محاولة من نظام الخرطوم لتفتيت وانهاء الشخصية الاعتبارية لكيان دارفور الواحد لانه يشكل خطرا علية، وذلك باعتبار ان هذا الكيان يشكل ربع سكان السودان ، ويقوم على ارث سياسى وثقافى واجتماعى متجذر فى التاريخ ، ويزخر بثروات وقدرات علمية وعمالية وقتالية عالية . لذا يسعى ويعمل نظام الخرطوم ليل نهار وعبر هذا الاستفتاء لتفتيت والقضاء على هذا الكيان الواحد.

من جهة اخرى دعا الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواه شعب دارفور الى مقاطعة الاستفتاء وعدم التصويت والاعتراف بنتائج الاستفتاء، الذى قال نتائجه محسومة ومعروفة مسبقا، ولان الاستفتاء ليس فى صالح شعب دارفور وكل اهل السودان ومقدمة لتفتيت وتقسيم بقية ولايات السودان . واكد جبريل انهم لن ولم يعترفون بنتائج الاستفتاء ولا يعملون بها فى اى مفاوضات مقبلة مع الحكومة. وحول زيارة البشير المرتقبة لدارفور قال جبريل بانه لن يحقق السلام ، ودلل على ذلك باعمال القتل والنهب والحرق والتشريد الجارية فى الاقليم .

من جانبه وصف مساعد رئيس الجمهوريه إبراهيم محمود  الزيارة المرتقبة للرئيس البشير الى دارفور وصفه بالهامة جدا وانها تأتي تمهيدا للمرحلة القادمة لتثبيت الأمن والاستقرار وجمع السلاح في دارفور واعادة اللاجئين النازحين والبدء في إعمار المناطق التي تأثرت بالحرب، وقال إن المكتب القيادي وقف علي الترتيبات الجارية لاتمام الزيارة إلي ولايات دارفور . وكشف وزير الإعلام أحمد بلال عثمان عن أن وزارته وضعت خطة إعلامية لتغطية الاستفتاء بمشاركة اعلاميين من الخارج ومراسلى القنوات الاجنبية فى السودان ، واعلن بلال بأن هناك (20) محطة أف أم قادمة ، مع إنشاء إذاعة متوسطة وتلفزيون لكل ولاية. 

دبنقا