الخميس، 20 أغسطس 2015

الأمطار تدمر 150 منزلا بمعسكر كلمة للنازحين


تضررت 150 أسرة بمعسكر كلمة بجنوب دارفور جراء الأمطار التى هطلت بالمعسكر وقال السكرتير العام لمعسكر كلمة صالح عيسي إن الأمطار الكثيفة المصحوبة بالأهوية التى نزلت ليل الاثنين واستمرت حتى صباح الثلاثاء تضررت منها 150 اسرة بسنتر. وأوضح أن الأمطار ألحقت أضراراً بمدرستي السلام ب بسنتر 2 ومدرسة اتحاد المعلمين بسنتر 7 وناشد المنظمات الإنسانية التحرك السريع وتقديم المساعدات للنازحين لأنهم باتو فى العراء يفترشون الأرض ويلتحفون السماء والسحب لا زالت محملة بالأمطار. وقال إن هناك نازحين تضرروا منذ شهر رمضان الماضي جراء السيول والأمطار التى اجتاحت المعسكر ولم تقدم لهم المساعدات حتى الآن.

وفي ولاية وسط دارفور صلى المزارعون بمناطق بندسي ووادي صالح صلاة الاستسغاء طلبا لنزول المطر بعد تأخر دخول الخريف وانقطاع المطر لفترة ليست بالقصيرة ما ينذر بفشل الموسم الزراعي بمناطق مكجر وبندسي ووقارسيلا وأم دخن وحتى فور برنقا. وعبر مزارع من مناطق بندسي عن قلقه العميق من فشل الموسم الزراعي نتيجة للصبنات الطويلة للمطر وتأخر دخول الخريف الأمر الذي يتطلب من الحكومة والمنظمات وضع خطة طوارئ عاجلة لمواجهة الأسوء.

وفي منطقة الملم شرق جبل مرة استقبل المواطنون الأسبوع الماضي بفرح جريان وادي الملم الذي طال انتظاره حيث كان الوادي في السابق يجري في العادة بغزارة نهاية يونيو وبداية أغسطس قادما من جبل مرة. وقال مزارع لـ”راديو دبنقا” يمكننا الآن أن نقول إن الخريف بدأ. ويشير تأخر جريان وادي الملم القادم من جبل مرة إلى تأخر الخريف الذي أصبح سمة غالبة في محليات دارفور.

دبنقا