الجمعة، 21 أغسطس 2015

إرسال قافلة طبية سودانية إلى مطار عدن


الخرطوم: أحمد يونس
أرسلت السلطات السودانية قافلة طبية تتكون من 18 اختصاصيًا إلى مطار عدن الدولي، وذلك بهدف تقديم الخدمات الطبية لنحو 10 ألف جريح يمني، أصيبوا خلال المعارك بين القوات الموالية للرئيس الشرعي وقوات الحوثي، إضافة إلى طائرة محملة بالأدوية والمعدات الطبية، أرسلها الهلال الأحمر السوداني منذ نحو أسبوع، فيما تعهدت باستقبال أكثر من 50 جريحًا يمنيًا لعلاجهم في مستشفيات الخرطوم.

وقال الهلال الأحمر السوداني إنه سير قافلة من 18 طبيبًا في مختلف التخصصات الطبية، لا سيما تخصصات الجراحة والأعصاب والعظام، من أجل تقديم الخدمات العلاجية لقرابة 10 آلاف يمني أصيبوا في المعارك الدائرة هناك، وأوضح متحدث باسم الهلال الأحمر السوداني أن السلطات الصحية السودانية تعهدت بعلاج ما يزيد على 50 حالة داخل مستشفيات البلاد، وأن الأطباء المشاركين في القافلة سيقيمون الحالات التي تعرض عليهم، وسيختارون بعض الحالات لإحالتها للعلاج في المستشفيات السودانية، متوقعًا وصول أولى دفعاتهم خلال الأسبوع المقبل.

وبعث الهلال الأحمر السوداني طائرة محملة بأدوية الطوارئ، وفريقًا للدعم الفني والتنسيق منذ نحو أسبوع، فيما يواصل فريق الدعم الفني المرافق لها عمله، والمساعدة على تدريب بعض منسوبي الهلال الأحمر اليمني للاستجابة للكوارث.

وأبدت الخارجية السودانية استعداد الحكومة لاستقبال الحالات الطبية الطارئة من اليمن، وتقديم العلاج لها في مستشفيات الخرطوم، في الوقت الذي دعا فيه اليمن الخرطوم إلى تسهيل إقامة رعاياها والسماح لهم بالعمل، وإلحاق أبنائهم بالمدارس. وفي هذا الصدد نقلت تقارير صحافية أن السلطات الصحية بالسودان خصصت جناحين، أحدهما في مستشفى الخرطوم التعليمي، والآخر في مستشفى حاج الصافي لمعالجة مصابي الحرب في اليمن.
الشرق الأوسط