الجمعة، 21 أغسطس، 2015


نفذ عشرات السكان المحليون بمدينة وادي حلفا، شمالي السودان، وقفة احتجاجية، اليوم الخميس، تنديداً بقرار حكومي قضى بتحويل النقطة الجمركية من منطقة أرقين، الى مدينة دنقلا عاصمة الولاية الشمالية.
واتهمت اللجنة الأهلية، التي قادت الاحتجاجات، السلطات الولائية في مدينة دنقلا بمحاولة السيطرة على الايرادات الجمركية والخدمات التي تنتعش في نقطة ارقين الجمركية، الواقعة على بعد 30 كلم غربي مدينة وادي حلفا.
ونقل شاهد لـ(الطريق)، ان “حوالي 300 شخصاً من الجنسين، تجمعوا داخل مبنى محلية وادي حلفا احتجاجا على نقل النقطة الجمركية بمعبر ارقين، ورفضوا القرار “.
وكانت احتجاجات مماثلة اندلعت في العام 2012 عقب قرار حكومة الولاية بتحويل نقطة ارقين الجمركية الى مدينة دنقلا واضطرت الولاية إلى إلغاء القرار في ذلك الوقت.
وسلم المحتجون، اليوم الخميس، مذكرة إلى معتمد وادي حلفا، تطالب بإلغاء قرار تحويل النقطة الجمركية بمنطقة ارقين إلى مدينة دنقلا – طبقا لمتحدث اللجنة الأهلية، الذي قال بأن النقطة الجمركية بأرقين تتبع اداريا وماليا لمحلية وادي حلفا، وتوفر الخدمات والوظائف لسكان المنطقة. وتعتبر منطقة جاذبة للايردات التي تنعش مدينة وادي حلفا – وفقاً لتصريح الرجل.
وتعهد معتمد وادي حلفا، عبد الهادي جبارة، الذي خاطب المحتجين ، بالعمل على مناقشة بنود المذكرة مع والي الولاية الشمالية وسلطات الجمارك.
وقال عضو باللجنة الاهلية، في حديث لـ(الطريق) ان “منطقة ارقين الجمركية تسمح للبضائع بالتخليص الجمركي قرب الحدود وشحنها إلى الاسواق، بدلاً عن زيادة التكلفة بشحن وتفريغ البضائع في دنقلا”.
وشيد السودان ومصر طريقا بريا يربط البلدين في معبر اشكيت، الذي افتتح في 2014م، إلى جانب معبر ارقين الذي لايزال العمل جاريا لتشييد طريق بري بين الطرفين اوشك على الانتهاء.
الطريق