الجمعة، 21 أغسطس، 2015

مدير وزارة المعادن : اتفاقنا مع الشركة الروسية سري والبشير منعنا من عقد مؤتمر صحفي



كشف مدير عام هيئة الأبحاث الجليوجية بوزارة المعادن ان اتفاقهم الاخير مع الشركة الروسية سري ولن يطّلع عليه اي شخص سوى المراجع العام جاء ذلك لدي حديثه لبرنامج الميدان الشرقي الذي تبثه قناة ام درمان وأماط يوسف السماني اللثام ان كل اتفاقيات الذهب تحاط بسياج من السرية وذلك بناءا على رغبة الشركات التي لا تريد ان تكشف عن تقاناتها المستخدمة في التنقيب واوضح السماني انهم متأكدون بنسبة لا تقل عن ال٩٠٪ للتقديرات التي اعلنتها الشركة الروسية والتي كانت قد قدرت احتياطي الذهب السوداني في موقعين بستة واربعين الف طن واكد السماني انهم استعانوا بمعايير أوربية وكذلك مركز أكاديمي روسي للتأكد من تقديرات الشركة الروسية والتي اعترف انها ليست متخصصة في انتاج الذهب ولكنها شركة مقتدرة وكانت احدى شركات القطاع العام ايام الاتحاد السوفيتي وبرر السماني تراجع وزارته عن عقد مؤتمر صحفي لتوضيح الحقائق بانهم تلقو اتصالا من رئاسة الجمهورية يؤكد ثقة الرئاسة في معلوماتهم وعدم الحاجة لمخاطبة الراي العام.

من جهة اخري اكد الدكتور السماني ان الشركة الروسية اشترت مصنعا لإنتاج الذهب بقيمة مئتين واربعين مليون يورو وسيتم شحنه عبر الطيران في الايام المقبلة والتي ستشهد ايضا وصول خبراء روس للسودان.
من ناحية اخرى شكك الدكتور محمد احمد صابون في الأرقام المعلنة عن احتياطات الذهب وقال أصبحنا أضحوكة في روسيا والأوساط المهتمة بتجارة الذهب وقال صابون دون حفريات عميقة على سطح الارض يصبح الامر مجرد تخمين وتنجيم واتفق مع الخبير صابون في ذات الرؤية الدكتور عبدالله كودي أستاذ الجليوجية بجامعة بحري .
الراكوبة