الخميس، 20 أغسطس 2015

البشير: لا مجال للوصول إلى السلطة بالبندقية



الخرطوم – (اليوم التالي) 
أكد المشير عمر البشير، ريس الجمهورية، رفض الحكومة لأي محاولة للاستيلاء على أو المشاركة في السلطة عبر السلاح، مشدداً على أن ذلك لن يحدث إلا بالطرق السلمية، وأضاف "لا مكان لمن يحمل السلاح ويطلب وظيفة بالبندقية".
وأعلن البشير في خطابه في افتتاح المؤتمر العام الخامس للاتحاد العام للطلاب السودانيين، أمس (الأربعاء)، ترحيبه بالعائدين من التمرد والمنضمين لمسيرة الحوار واتفاقات السلام، داعياً المسلحين للعودة إلى الوطن والمساهمة في عملية البناء.
وأكد البشير حرص الدولة على استكمال مسيرة السلام في كل ولايات البلاد. وأقر بوجود بعض المشاكل المتمثلة في بقايا التمرد والنزاعات والصراعات القبلية، ومحاولة اختراق الشباب السوداني بالتطرف والعنف، مشدّداً على أهمية الوحدة بين أبناء السودان والبعد عن الجهوية
وأعلن البشير استعداد الحكومة، لاستقبال الطلاب من اليمن وسوريا لمواصلة تعليمهم بالمؤسسات السودانية، مؤكداً حرص السودان على الحفاظ على مقدّرات وثروات القارة، لافتاً إلى دور السودان المهم في القضايا العربية والأفريقية.
ودافع البشير عن ثورة التعليم العالي، التي أطلقتها ثورة الإنقاذ مفنّداً ما وصفها بالشائعات التي واجهت مسيرة التعليم العالي مِن قبل مَن سماهم بالمشكّكين، وقال إن الخرطوم بها أكثر من 500 ألف طالب، وأضاف "مرحلتنا الثانية فى ثورة التعليم هي التجويد". ووجّه بحل مشاكل المعلمين وتأهيلهم وتوفير الخدمات كافة وتحسين بيئة التعليم
اليوم التالي