الخميس، 20 أغسطس 2015

الأمم المتحدة تنتقد قصف التحالف بقيادة السعودية ميناء الحديدة في اليمن


انتقد مدير العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفن أوبراين قصف طائرات التحالف الذي تقوده السعودية لميناء الحديدة في اليمن قائلا إنه يخرق القانون الإنساني الدولي.
وقال أوبراين في إفادة أمام مجلس الأمن إن "هذه الهجمات تتناقض بشكل واضح مع القانون الانساني الدولي وهي غير مقبولة" محذرا من تفاقم الوضع الإنساني في اليمن.
وتعرض ميناء الحديدة الواقع على البحر الأحمر لغارات التحالف مساء الثلاثاء الماضي.
وكانت إحدى السفن التابعة لبرنامج الغذاء العالمي وتحمل على متنها مساعدات غذائية راسية في الميناء أثناء القصف.
وأصبح ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون مركزا لجهود الإغاثة.
وأعرب المسؤول الأممي عن قلقه الشديدة من أن "الأضرار التي لحقت بميناء الحديدة وتأثيرها على البلد بأكمله وتعميق الحاجة إلى المساعدات الإنسانية".
وتقول الأمم المتحدة إن هناك أكثر من 21 مليون شخص في اليمن في حاجة للمساعدة أو حوالي 80 بالمئة من السكان.
وكان برنامج الغذاء العالمي، التابع للأمم المتحدة، قد حذر الثلاثاء من أن اليمن على حافة المجاعة.
وقالت رئيسة البرنامج إرثارين كازين إن الأسواق لم يعد بها ما يكفي لإطعام اليمنيين.
وطالبت كازين بسماح فوري لمسؤولي الإغاثة في البرنامج كي يصلوا إلى المناطق المتضررة.
ويعاني اليمن من فوضى سياسية وأمنية بسبب القتال الدائر بين المسلحين الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح، من جانب، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، من جانب آخر.
وتقود السعودية تحالفا عسكريا يشن غارات على خصوم هادي داخل اليمن منذ مارس / آذار الماضي.
BBC