الجمعة، 21 أغسطس 2015


كشف مصدر رفيع للزاوية أن جماهير نادي الأمل عطبرة التي رافقت الفريق لمدينة شندي تسببت في أحداث شغب وفوضى في ملعب المباراة الذي احتضن لقاء الأهلي شندي وضيفه الأمل عطبرة.. وعلمت الزاوية أن الأهلي شندي والاتحاد المحلي بمدينة شندي قدم عددا من التنازلات للضيوف من خلال الاجتماع التقليدي.. حيث تم تأخير انطلاقة زمن المباراة بناءً على طلب مندوب نادي الأمل عطبرة، ثم تم تخصيص مدرج كامل لجماهير الأمل التي وصلت شندي وستدعم الفريق من داخل الملعب.. وأفاد المصدر أن جماهير الأمل تجاوزت كل الخطوط واقتحمت أرضية الملعب قبل انطلاقة المباراة من أجل التأثير على لاعبي الأهلي شندي، وتم احتواء الموقف وعادت الجماهير إلى موقعها بالمدرجات.. وبعد انطلاقة المباراة حدث اشتباك كبير بين جماهير الفريقين على المدرجات وتطور الصراع وانتقل إلى أرض الملعب، لكن قوات الشرطة الموجودة احتوت الموقف واستكملت المباراة حتى النهاية.
ورفض مولانا جمال حسن سعيد رئيس نادي الأمل عطبرة التعليق على الأحداث التي صاحبت المباراة، وقال لم أشاهد المباراة من داخل الملعب وحسب متابعاتي هي تفلتات عادية بين الجماهير وسبق أن حدثت على المستوى الداخلي والخارجي، وأضاف: لن نتوقف كثيرا في هذه المحطة، وزاد: هنالك حدث أهم وهو الهدف الثالث الذي سجله الأهلي شندي من حالة تسلل واضحة ولا يمكن تجاوزها ولا يختلف فيها اثنان.
وأوضح العميد حسن العقيد رئيس الأهلي شندي أن فريقه حقق الأهم في المباراة وكسب النقاط الثلاث وتغلب على كل الظروف واستعاد المركز الثالث في مباراة حافلة بالأحداث، وقال نرفض وندين التفلتات الجماهيرية داخل الملاعب لأنها ستقود الوسط الرياضي لمنعطف خطير، وتابع: جماهير الأهلي لا تعرف العنف وأنها قامت بمبادرة رائعة ولم تقصر وظلت تخدم ضيوف المدينة جماهير نادي الأمل عطبرة، وزاد: تربطنا علاقة قوية مع نادي الأمل ويكفي أن الفريقين يمثلان ولاية نهر النيل في منافسة الدوري الممتاز.. واختتم حسن العقيد حديثه مؤكدا أن مثل هذه المواقف لن تؤثر على العلاقة الحميمة بين الناديين.
الزاوية