الخميس، 6 أغسطس، 2015

توقف اورنيك (15) الالكتروني يحبس مئات الشاحنات في نيالا والكشف عن فساد مالي


تكدست مئات الشاحنات التجارية  القادمة من الخرطوم وهي محملة بالبضائع حول بورصة نيالاوحول ساحات المدينة  يوم الثلاثاء  وجاء تكدس الشحانات بسبب توقف التحصيل الالكتروني نتيجة لرداءة شبكات الاتصال بولاية جنوب دارفور على مدى يومين، بعد ان الغت الحكومة تحصيل الرسوم المالية ورقيا والتحول الى النظام الالكتروني .

وقال احد السائقين لراديو دبنقا ان معظم الشاحنات في طريقها الي ولايتي وسط وغرب دارفور بالاضافة الي دولة تشاد واوضح ان العديد من السائقين نفدت أموالهم، فاضطر بعضهم لبيع حصص وقود الشاحنات لتغطية مصروفات الإعاشة .وطالب الحافظ وزارة المالية الاتحادية صاحبة القرار بالتحول الى التحصيل الالكتروني، بوضع طرق بديلة يمكن اللجوء اليها حال فشل شبكات الاتصال خاصة وان الولايات تعاني من ضعف الخدمة بصورة مستديمة. 

وفي الخرطوم كشف وزير المالية بدر الدين محمود عن عمليات تزوير في الأورنيك الورقي، وأعلن عن تحصيل 36 ألف رسم غير قانوني في ولاية الخرطوم، وضبط 40 أورنيك غير شرعي، وفتح الوزير النار على وحدات حكومية، وأعلن تورط مؤسسات اتحادية بتحصيل رسوم غير قانونية واستخدام أدوات للتحصيل في شكل أرانيك.

واتهم الوزير كذلك  (لوبي)  قال بأنه يحاول إجهاض أورنيك 15 الإلكتروني وكانت وزارة المالية قررت في في وقت سابق إيقاف التعامل باورنيك " 15 " المالي اعتبارا من 31 يوليو الماضي والزمت جميع الجهات الايرادية بالتعامل عبر التحصيل الالكتروني لمكافحة الفساد المالي وتجنيب الإيرادات.

وفي سياق متل كشف البرلمان عن فساد مالي وتحصيل إيرادات بالشوالات تدخل خزينة بعض المحليات ويتم توجيهها للصرف الإداري. واتهم نواب بالبرلمان جهات حكومية – لم يسموها- بنهب واستحواذ أموال المنح التي تأتي إلى السودان من المانحين ووكالات الأمم المتحدة.

وانتقدوا خلال اجتماع للجنة الشؤون الاجتماعية مع مفوض العون الإنساني بالبرلمان انتقدوا عدم وجود استراتيجية أو جهة مخصصة لتلقي تلك الأموال، وقالوا إن الدعم المقدّم عندما يأتي لمطار الخرطوم تظهر أكثر من جهة تدعي أحقيتها في تسلم تلك المعونات والأموال، وفي النهاية تذهب إلى جيوب أفراد دون المتأثرين.

دبنقا