الجمعة، 7 أغسطس، 2015

بعد أن اطلق سراحهم بموجب العفو الرئاسي : الصيادون المصريون يغادرون الى بلادهم




غادر مطار بورتسودان صباح اليوم متجهين الى بلادهم الصيادون المصريون المحتجزين بسجن بورتسودان، وذلك بعد أن اطلق سراحهم بموجب عفو رئاسي من قبل المشير البشير رئيس الجمهورية ، وكان في وداعهم والي البحر الأحمر بالانابة د .محمد بابكر بريمة وزير الشئون الاجتماعية والقيادات الأمنية والشرطية بالولاية، ومساعد القنصل المصري ببورتسودان الاستاذ علي سليمان.
وفي تصريحات صحفية اوضح د. بريمة ان اطلاق سراح الصيادين المصريين استشراف لمرحلة جديدة لتبادل المنافع مع مصر الشقيقة، كماعبر عن سعادته باطلاق سراح السودانيين الذين تم احتجازهم مؤخرا في مصر لتجاوز هم الحدود بسبب التعدين، ، كما اعرب د . بريمة عن امله في ان لا تتكرر عمليات تجاوز الحدود اوالمياه الاقليمية بسبب الصيد البحري او التعدين.
من جانبه اعرب مساعد القنصل المصري عن شكره وتقديره للسلطات السودانية للافراج عن الصيادين المصريين، مبيناً أن ذلك يعد من المواقف الداعمة للعلاقات بين البلدين، كما عبر عن شكره وتقديره للمسؤولين بولاية البحر الأحمر في تسهيل إجراءات الافراج عن الصيادين وعودتهم الي مصر.
يذكرأن ( 81) من الصيادين المصريين غادرواعبر طائرة الخطوط الجوية المصرية، فيما توجه العشرون الاخرون بالجرافات التي كانت محتجزة.

سونا