الأربعاء، 5 أغسطس، 2015

أمانى عبدالله : مستشفى القمة التخصصى آيل للسقوط وخطر على المرضى والعاملين


السادة الأكارم /
اتوجه اليكم أنا المواطنة السودانية / أماني عبد الله – – و قد كنت أعمل بمستشفى القمة التخصصي بشارع الملك عبد العزيز تقاطع ش 53 – بالعمارات بالخرطوم
و انا اتوجه اليكم بنداء استغاثه ان تتخذوا الخطوات السريعه لتلافى الاخطاء القاتله فى مستشفى القمة التخصصي و التى تتمثل فى النقاط التالية .
أولا : مبني المستشفى غير صالح و غير آمن على حياة البشر حيث انه عائم على بئر كبير من المياه الجوفية و مياه الصرف الصحي – و يتجلى ذلك فى المياه الجوفية المتدفقة اسفل المصاعد الموجوده بالمبني – و التى سببت تآكل و تهالك شديييد فى اساسات المبني و جعلته ايلا للسقوط و الانهيار فى اى لحظة هذا غير انه مبني اساسا قديم و متهالك فى اعمدته الخرسانية و به تشققات مرعبة تم اخفاؤها ببعض الديكورات الشكلية تم تركيبها على واجهة المبني ليبدو للناظرين انه مبني جيد الا انه فى الحقيقة مبني غير آمن نهائيا على حياة المواطنين من العاملين او المرضي و الزوار و يعتبر استمرار العمل فى هذا المبني تهديد فعلى و حقيقي لكل من يدخل المبني سواء عاملين ا و مرضي او غيرهم .
ثانيا : نقطة هامة جدا تخص صميم عمل مسئولى وزارة الصحة و المجالس الطبية المسئولة عن منح التراخيص للدكاترة الاجانب القادمين من خارج السودان للعمل فى مستشفيات السودان و هى انه قد سبق و تم حضور بعض الاطباء (( المصريين )) للعمل فى مستشفى القمة و لكنهم كانوا على غير المستوى العلمي و الاكاديمي المطلوب فتم رفض منح تراخيص لهم ..و قد حاولت ادارة المستشفى و اصحابها تقديم بعض الرشاوي لبعض الموظفين الموجودين بوزارة الصحة و المسئولين عن منح هذه التراخيص للاطباء و لكن ضمائر الموظفين السودانيين الحية رفضت كل هذه المحاولات منهم للاغراء المادي و رفضوا تماما كل الرشاوي التى عرضت عليهم و اصروا على ترحيل الاطباء المصريين الذين لم يكونوا على المستوى العلمي و الاكاديمي الذي تشترطه وزارة الصحة السودانية لمنح تراخيص مزاولة المهنة ..و كان من ضمن هؤلاء الدكاترة دكتور يدعي (( سيد صلاح العرب )) و كان مقررا ترحيله مثله مثل باقى الاطباء زملائه الا انه تحايل بالاتفاق مع الدكتور(( جمال فراج )) – المدير العام للمستشفي و بعلم مجلس الادارة و المالكين للمستشفي … قاموا بالتحايل على قرار ترحيله بان عينوه (( مدير ادارى )) للمستشفي ليظل موجودا فى المستشفى و يقوم بعد ذلك بمزاولة مهنة الطب و يقوم بالكشف على الحالات المرضية من المريضات اللاتي يأتين الى المستشفى للكشف – حيث ان تخصص المستشفى (( نساء و توليد )) و اصبح يتخفى خلف موقعه الوظيفي الحالى كمدير إدارى و يقوم بمزاولة مهنة الطب – -بدون ترخيص – على النساء المرضى الذين يقدمون الى المستشفى طلبا للكشف و العلاج و يقوم بتوقيع الكشف عليهم…!!!و لاثبات كلامي و للمصداقية فى البلاغ اقدم اليكم بيانات احدي المريضات اللاتي قام الدكتور سيد بالكشف عليهن و هى :
(( أماني محمد عبد الله محمد ))       /     تاريخ الميلاد   :   15/9/1975
جوال رقم     :   0910050876         /     0912350919
و يمكنكم الاتصال بهذه المريضة و استدعائها بحضور كلا من الدكتورين د. سيد صلاح العرب – المدير الاداري و كذلك الدكتور جمال فراج – المدير العام و ان يطلب منها ان تحلف اليمين و القسم ثم توضح لكم من الذي قام بالكشف الفعلى عليها …و ساعتها ستعرفون ان الذي قام بالكشف عليها هو الدكتور سيد صلاح العرب – المدير الاداري – و الغير مصرح له بمزاولة المهنة نتيجة تدني مستواه الطبي و العلمي عما تتطلبه وزارة الصحة السودانية و هو ما يعتبر خطرا على صحة المواطنات السودانيات بالاضافة الى ان تخصص (( النساء و الولادة )) يعتبر تخصصا حساسا و يمس اعراض نسائنا السودانيات و هذا الشخص يقوم بدوره بالتعرض لـ و الاطلاع على اماكن خاصة و حساسة فى نسائنا و هو اساسا غير مصرح له بذلك و هو شئ خطير يمس اعراض السودانيات …!!!
ثالثا: : نعاني نحن العاملين السودانيين بالمستشفى من المحاباة و المفاضلة فى المعاملة فيما بيينا و ما بين بقية العاملين الاخرين بالمستشفى من الاخوة المصريين حيث يتم تفضيلهم بكل اشكال المعاملة فى الوقت الذي نعاني فيه نحن من سوء المعاملة و خاصة الصوت العالى و الاهانة و التعامل بكبر و التعالى و سوء الاخلاق مع جميع العاملين السودانيين بالمستشفى و اى شخص يعترض على هذه الاهانات منهم يواجه بالعقوبات و الخصومات و التهديد بالفصل ….و ذلك من كل من الاشخاص التالى ذكرهم ….
- الدكتور (( جمال فراج )) المدير العام         – مصري الجنسية
- الدكتور (( سيد صلاح العرب )) – المدير الادارى   – مصري الجنسية
و قد كون هذان الشخصان شبكة من الاتصالات و التجسس على الموظفين داخل المستشفى لابتزازهم و تهديدهم بالصمت على اى مخالفات يرونها او يتم فصلهم و حرمانهم من حقوقهم بعد الادعاء عليهم باى ادعاءات كاذبة تشوه سمعتهم او سيرتهم … و حدث ذلك بالفعل مع العديد من الموظفين و الاطباء ممن كانوا يعملون بالمستشفى و تم فصلهم او اجبارهم على تقديم استقالتهم لاسقاط حقوقهم و حرمانهم منها .
الان و بعد تبيان الحقائق لكم ..كلنا أمل فى حرصكم على الصالح العام للمواطن السوداني و للوطن السودان الحبيب و ننتظر منكم سرعة التحرك للتحقيق فيما ورد فى هذا البلاغ من بيانات و حقائق و اتخاذ اللازم قبل ان تحدث – لا قدر الله – اى كارثة فى انهيار مبني المستشفى او غيره من المصائب لا قدر الله التى قد تنتج من الطاقم الادارى الموجود بهذه المستشفى و تجاوزاته فى مخالفة القوانين و سوء المعاملة للمواطنين السودانيين
ملاحظة : قد قمت بارسال هذه الرسالة الى كثير من المسئولين و المواقع الاخرى فى نفس الوقت الذي ارسلتها اليكم فيه لكني على ثقة تامة من اهتمامكم انتم بالامر و حرصكم على ان تكونوا اول المبادرين لانقاذ حياة و سمعة المواطنات السودانيات و ان يحسب لكم انكم اصحاب السبق و الاخذ بالمبادرة فى هذا الامر.
حفظكم الله و جعلكم ذخرا للوطن و المواطنين.

حريات