الخميس، 6 أغسطس، 2015

طائرة خاصة لنقل الصيادين المصريين المفرج عنهم من السودان تنفيذا لتوجيهات السيسي



صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بنقل الصيادين المصريين الـ 101 المفرج عنهم في السودان على طائرة خاصة توجهت على الفور إلى بورسودان لتأمين سرعة نقلهم إلى القاهرة صباح غد الخميس.
وقال المتحدث باسم الخارجية إنه فور إصدار الرئيس السوداني قرار العفو عن الصيادين المصريين تم تنفيذ القرار واستضافتهم فى إحدى الاستراحات التابعة للحكومة السودانية بتواجد طاقم القنصلية العامة المصرية فى بورتسودان.
ونقل المتحدث الرسمى تهنئة سامح شكرى وزير الخارجية إلى أهالى الصيادين والشعب المصرى بأكمله بهذه المناسبة السعيدة. مُشيراً إلى اكتمال فرحة مصر بعودة أبنائها لتزامنها مع احتفالات افتتاح قناة السويس الجديدة.
كما نقل شكرى تقدير حكومة جمهورية مصر العربية لحكومة جمهورية السودان الشقيقة والرئيس عمر البشير، الذى حرص على اتخاذ قرار بالإفراج عن الصيادين قبيل وصوله للقاهرة للمشاركة فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة.
كان الرئيس السوداني عمر البشير، قد أصدر قرارا بالعفو عن 101 من الصيادين المصريين، المحتجزين لدى السلطات السودانية منذ أبريل الماضي، بتهمة اختراق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر.
وقالت وكالة الأنباء السودانية إن قرار العفو الرئاسي السوداني، يأتي بالتزامن مع احتفالات الشعب المصري بافتتاح قناة السويس الجديدة، والتي ستفتتح رسميا يوم الخميس بمشاركة الرئيس عمر البشير.

محمد الشوادفي – الأهرام