السبت، 8 أغسطس، 2015

إصابة 5 أطفال بجراح بالغة في إنفجار قنبلة بولاية شرق دارفور


أدى انفجار قنبلة "قرنيت" لإصابة 5 أطفال كانوا يرعون الأغنام، الخميس، بمنطقة "خزان جديد" في ولاية شرق دارفور، إصابة ثلاثة منهم بالغة الخطورة، ما اضطر لنقلهم الى مستشفى الفاشر بولاية شمال دارفور لتلقي العلاج.
وقال أحد أقرباء الضحايا الذين رافقوا الأطفال الى مستشفى الفاشر ويدعى شريف يوسف خميس لـ "سودان تربيون" إن الأطفال الخمسة كانوا يرعون الأغنام بمنطقة "خزان جديد" عندما وجدوا جسما غريبا أثناء رعيهم في الخلاء، وبدأوا يلهون به ليتضح أنها قنبلة غير متفجرة من مخلفات الحرب الدائرة بين الحركات المسلحة والحكومة الإقليم.
واوضح خميس أن المنطقة شهدت عدة معارك شرسة خلفت قذائف غير متفجرة بالمنطقة.
وأشار الى أن المناطق التي دارت فيها المعارك خارج المواقع المأهولة لا تخلو من الأجسام المتفجرة محذرا أولياء أمور الرعاة الذين هم أكثر عرضة لمخلفات الحرب.
ودعا الى أهمية التبليغ الفوري حال العثور على أي جسم غريب حفاظا على الأرواح مطالبا الجهات الرسمية المختصة بضرورة إجراء مسح شامل لإزالة الألغام لحماية أرواح الأطفال ومواشيهم.
وأضاف خميس أن ثلاث من الأطفال في حالة خطرة موضحا أن احدهم بترت ذراعه بينما الآخرين أصيبوا بجراح متفرقة.
وكثيراً ما تودي المقذوفات غير المتفجرة بأرواح المواطنين، خاصة الأطفال الذين يعملون في الرعي.
وأدى انفجار قنبلة في أواخر يوليو الماضي بمنطقة "تابت" جنوبي مدينة الفاشر، الى وفاة طفل وإصابة شقيقه بجراح بالغة، تم نقله الى مستشفى الفاشر.
سودان تربيون