السبت، 29 أغسطس، 2015

مسؤول سوداني يؤكد حصول وفد نيابي على تأشيرات دخول للأراضي الأميركية

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السوداني، السبت، أن السفارة الأميركية في الخرطوم منحت وفدا برلمانيا رفيع المستوى تأشيرات دخول لتمكينه من المشاركة في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد بنيويورك ، الاثنين.
JPEG - 15.5 كيلوبايت
ابراهيم أحمد عمر يخاطب الجلسة الاجرائية للبرلمان الاثنين 1 يونيو2015 (سودان تربيون)
وقال محمد المصطفى الضو في تصريح صحفي، السبت، أن أعضاء الوفد السوداني الثمانية بقيادة رئيس البرلمان، تسلموا بالفعل تأشيرات الدخول، وذلك بعد انباء راجت على نطاق واسع الجمعة ،بأن واشنطن لم تسمح للوفد بدخول أراضيها.
ويضم الوفد السوداني كل من رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، والرئيس السابق للهيئة التشريعية أحمد إبراهيم الطاهر، ونائب رئيس مجلس الولايات إبراهيم هبانى، إلى جانب 3 نواب آخرين، ومدير مكتب رئيس البرلمان.
ورجح الضو ان يكون لقرار الولايات المتحدة السماح للوفد السوداني بالمشاركة في المؤتمر، صله بما قال أنه تحول إيجابي كبير تشهده العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، وأفاد أن السفارة الأمريكية بالخرطوم، عزت التأخير فى منح التأشيرات ، إلى الإجراءات المتعلقة بهذا الشأن.
ومنذ الأربعاء الماضي يجري وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة المبعوث الخاص للرئيس الأميركي الى السودان و جنوب السودان، دونالد بوث، محادثات مع نافذين في الحكومة بالخرطوم، حول كيفية تطبيع العلاقات الثنائية، كما يدير الوفد الدبلوماسي الأمريكي مشاورات مع رجال أعمال سودانيين حول آثار المقاطعة الإقتصادية التي تفرضها أمريكا على السودان منذ العام 1997.
وأعرب المسؤول البرلماني عن أمله فى تحسن وتطور العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، مؤكدا أن المباحثات الثنائية الجارية حاليا ستسهم فى تهيئة الأجواء للحوار بين البلدين.
وقال الضو، أن الوفد البرلمانى السودانى سيغادر إلى الولايات المتحدة مساء السبت، للمشاركة فى مؤتمر الاتحاد البرلمانى الدولى بنيويورك الذي يعقد تحت اشراف الأمم المتحدة كل خمس سنوات.
سودان تربيون