الجمعة، 28 أغسطس، 2015

مجلس الصمغ العربي يطالب برفع الحصار الإقتصادي عن السودان



طالب رئيس مجلس الصمغ العربي د. تاج السر مصطفى برفع الحصار الإقتصادي عن السودان، ورأى انه لا يوجد ما يبرره، ولتأثيره المباشر على الشعب.
وقال رئيس المجلس في تصريح لـ (سونا) عقب لقائه وفداً اقتصادياً ضمن وفد المبعوث الأمريكي أمس، إنه قدم شرحاً لآثار الحصار على إنتاج الصمغ العربي، والذي يمثل شريحة هامة من المنتجين، إضافة للآثار الأخرى للحصار المترتبة على الشركات العاملة في القطاع، والإجراءات المتبعة لتصديق استيراد الصمغ والتي تصطدم بالمقاطعة الإقتصادية مما يشكل صعوبة لرجال الأعمال في الحصول على أموالهم.
وأضاف أن المقاطعة تحرم السودان من كثير من الامتيازات، وتعطل كثيراً من البرامج خاصة وأن (12) مليون مواطن يعيشون على إنتاج الصمغ العربي.
وأشار تاج السر لإمكانيات السودان التي تفي الطلب العالمي من الصمغ، ولفت إلى حاجة أمريكا للصمغ في ظل التخوف من توقف الإنتاج في غرب إفريقيا بسبب عدم استقرار الأوضاع ومرض إيبولا.
من جانبه أشار الأمين العام لمجلس الصمغ العربي د. عبد الماجد عبد القادر إلى أسواق الصمغ العربي التي افتتحها المجلس في الصين واليابان وكوريا، وأبان أن السودان يمتلك من الإمكانيات ما يمكنه من مضاعفة الكميات المنتجة، ونوه إلى جهود المصارف لدعم القطاع من بينها محفظة التمويل لبنك المزارع بمبلغ (300) مليون جنيه، وأخرى بمبلغ (30) مليون دولار، وبنك الادخار بـ (20) مليون جنيه لتمويل المنتجين.
في السياق قال المسؤول الإقتصادي بالسفارة الأمريكية بالخرطوم آيزا ميلر، إنه تم خلال اللقاء التعرف على إنتاج الصمغ العربي، وتابع أنه ستتم مناقشة ذلك الأمر من الإدارة والمختصين بقطاع الصمغ العربي من أجل الوصول إلى أنجع السبل لكيفية الاستفادة من إنتاج السودان من الصمغ العربي.

الجريدة