الجمعة، 28 أغسطس، 2015

الجيش يتدخل لإنقاذ معدنين حاصرتهم السيول بشمال السودان


أجلت غرفة عمليات الدفاع المدني بمساعدة تعزيزات من الجيش أعداداً كبيرة من المنقبين عن الذهب حاصرتهم السيول من جميع الاتجاهات وظلوا عالقين لأيام بمرتفعات محاذية لوادي "العشار" في الصحراء بشمال السودان.
ويقع وادي "العشار" الذي أصبح قبلة لألاف المعدنين السودانيين، على بعد 160 كلم شرقي عطبرة، على حدود وﻻيتي نهر النيل والبحر الأحمر.
وقالت مسؤولة لجنة إعلام غرفة الدفاع المدني في ولاية نهر النيل، التومة عوض، إن الغرفة فور تلقيها البلاغات أرسلت فرق إنقاذ من الدفاع المدني، وغرفة عمليات بتعزيزات من القوات المسلحة مزودة بقوارب ووسائل إنقاذ نهري ووسائل إيواء ومواد غذائية عاجلة، لإجلاء المعدّنين من أودية التنقيب.
وحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، فإن الفرق المشتركة أفلحت في إنقاذ وإجلاء أعداد مقدّرة من المعدّنين، وبعض الأسر تجري عمليات حصرهم ونقلهم لمواقع آمنة خارج دائرة تهديد المياه، وتوفير كميات من الخيام لنقلهم فيها.
ونفت مسؤولة لجنة إعلام غرفة الدفاع المدني بولاية نهر النيل، وجود أي حاﻻت وفاة في أوساط الناجين، مؤكدة استقرار أوضاعهم الصحية.