الجمعة، 28 أغسطس، 2015

إرجاء محاكمة 25 من منسوبي (العدل والمساواة) يواجهون تهما تتصل بالإرهاب


أرجأت محكمة مكافحة الإرهاب، في الخرطوم، الخميس، النظر في قضية 25 من منسوبي حركة العدل والمساواة، بعد ظهور محاميين للدفاع عنهم وقررت منح فريق الدفاع سانحة لمقابلة المتهمين قبل الشروع في جلسة سماع المتحري في البلاغ.
ويواجه 25 شخصا يتبعون لحركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور، تهماً ذات صلة بتقويض النظام الدستوري والارهاب وإثارة الحرب ضد الدولة، وتكوين منظمات إجرامية ومخالفة قانون الارهاب والأسلحة والذخيرة.
والقت السلطات على المتهمين قبل عدة أشهر بولاية غرب دارفور، وبحوزتهم كميات من الأسلحة والذخيرة، وجرى ترحيلهم للخرطوم.
وخاطبت المحكمة في وقت سابق وزارة العدل لتعيين محامي للدفاع عن المتهمين، بسبب عدم تمكنهم في الجلسة الإجرائية الأولي، من تسمية محامين.
لكن موفد إدارة العون القانوني التابع للوزارة، إنسحب في جلسة الخميس بعد ظهور ثلاثة من المحامين للترافع عن الموقوفين.
سودان تربيون