السبت، 29 أغسطس، 2015

الطالبات يشكون من المعاكسات بالطرقات صحفيون ينتقدون تكدس الطلاب أمام الزكاة وغياب دور اتحادهم




القضارف: محمد سلمان
صوب مراسلون لصحف قومية بولاية القضارف، انتقادات حادة لأداء الاتحاد العام للطلاب السودانيين، ونبه مراسل صحيفة ألوان بالقضارف عبدالقادر جاز لوقوف الطلاب وتكدسهم أمام مباني ديوان الزكاة بالولاية والمحليات لساعات الطوال من أجل الحصول على دعم لمقابلة رسومهم الدراسية، منتقدا غياب الدور النقابي والاجتماعي للاتحاد، ولفت الصحفيون خلال المنبر الإعلامي للاتحاد العام لطلاب ولاية القضارف أمس (الخميس) لاتساع ظاهرة التسرب الدراسي وسط طلاب الأساس والثانوي، ومن جانبهن عزن طالبات تفشي ظاهرة التسرب الدراسي بسبب الفقر، وقالت الطالبة هبة عبدالرحيم، من مدرسة السلمابي الثانوية بنات بالقضارف: "نواجه في المدارس برسوم متعددة، فهناك رسوم المجلس التربوي، ورسوم التركيز، ورسوم الامتحان، ...الخ، لذلك فالطالبات يضررن للغياب عن المدرسة واللهث وراء الزكاة والدواوين من أجل حصول على دعم للرسوم الدراسية"، وشكت هبة لتعرضهن للمعاكسات من الطلاب وغيرهم بالشوارع، وانتقدت غياب الدور التوعوي للسُلطات المختصة واهتمامهم بجانب الضبط فقط على - حد تعبيرها -، ومن جهته قال رئيس الاتحاد العام للطلاب بالولاية خالد إبراهيم: "الاتحاد لديه ملف خاص بالطلاب الفقراء، وسنسعى للترتيب مع الجهات المختصة لتقديم الدعم للطلاب عبر إدارات المدارس" وأكد حرص الاتحاد على عدم حرمان طالب من الدراسة بسبب الرسوم، وأضاف: "سنرتب لتنظيم ورشة عمل بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لمناقشة ظاهرة التسرب الدراسي"، واستعراض إبراهيم برنامج الاتحاد للدورة الجديدة قائلا: "البرنامج يشتمل على مناشط ثقافية ورياضية وإدارية وبرامج لتفعيل الدور الطلابي في مختلف المحاور".

التيار