السبت، 29 أغسطس 2015

أسر مرضى تشكو من شراء الدولار للعلاج بالخارج بالسوق الأسود


إشتكت أسر مرضى من بيع وزارة المالية وبنك السودان الدولار بسعر السوق الأسود من خلال احتكار شراء الدولار للعلاج بالخارج لصرافة واحدة، وقالت بعض أسر المرضى الذين يريدون العلاج بالخارج إن الوحدة المكونة من وزراة المالية تصدق لهم الدولار بمبلغ 6,5 جنيه وعندما ذهبوا الى الصرافة لصرف المبالغ التي حددت لهم قال لهم مسؤول الصرافة إنهم يأخذون مبلغ 2,500 عن كل دولار عبارة عن “كوميشن”، وقالت أسرة أحد المرضى إن القمسيون صدق لهم بمبلغ 7 آلاف دولار، لكن عندما ذهبت الى الصرافة وجدت إن سعر الدولار للعلاج بلغ سعره 9,4 جنيه. وقال ممثل الأسرة “الحكومة صدقت لنا بالمبلغ ووجهتنا الى صرافة معينة والصرافة أخذت سعر اقرب الى سعر السوق”، وتساءل قائلاً “هل البنك ووزارة المالية يعلمون بذلك أم انهم يتفقون مع الصرافة على بيع الدولار بهذا السعر؟”.
صحيفة الجريدة